Let`s Bring Back Our Glory
 
HomeHome  Muslim SistersMuslim Sisters  FAQFAQ  SearchSearch  MemberlistMemberlist  UsergroupsUsergroups  RegisterRegister  Log inLog in  

Share | 
 

 رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
Admin
Admin
avatar

Number of posts : 654
Age : 26
Location : In Paradise Insha`allah
Registration date : 2008-05-06

PostSubject: رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان   Mon Nov 17, 2008 8:27 am


الداعية الإسلامي الكويتي د. طارق السويدان (مدير عام قناة الرسالة الإسلامية الفضائية)، يعد أحد الدعاة القلائل الذين جمعوا بين الدعوة والإعلام, فرغم نجاحه في مجال الدعوة والفكر الإسلامي إلا أنه استطاع أيضاً التفوق في مجال الإعلام الإسلامي.
في حواره لـ ?الجريدة ? أثناء زيارته الأخيرة للقاهرة فجر د.السويدان العديد من القضايا المتعلقة بمسيرة الإعلام الإسلامي وهذا السيل المنهمر من القنوات الفضائية بما فيها القنوات الدينية، حيث أكد أن القنوات الدينية لم تحقق المعادلة الصعبة المطلوبة حتى الآن، وهي الموازنة بين الأخلاق والقيم، وترسيخ التعاليم الإسلامية في نفوس أبناء الأمة، وبين الترفيه المطلوب، والمغلف بالقيم الإسلامية الصحيحة.
? بحكم أنك جمعت بين الدعوة والإعلام، فكيف تنظر إلى مسيرة الإعلام الإسلامي الموجود على الساحة؟
- الإعلام الإسلامي ما زال وليدًا، فمنذ خمسة عشر عامًا، لم يكن هناك ما يسمى بالإعلام الإسلامي، والآن أصبح موجودًا على الساحة، ويحاول المنافسة، ولكننا مازلنا في الإعلام الإسلامي نتلمس طريقنا، ونحاول أن نبلور نظرية إعلامية متكاملة، ويمكن القول إن أي إعلام ليس فيه فساد يمكن أن يسمى إعلامًا إسلاميًّا، وإن هذا الإعلام، في نظري، مثله مثل أية قيمة إسلامية، يدور حول مبدأين: مبدأ التوحيد، ومبدأ شريعة الله الحاكمة، فالحلال بيِّن، والحرام بيِّن، والإعلام الإسلامي يوجه الناس لمفهوم التوحيد الشامل الذي يقضي بعبادة الله، وعمارة الأرض، هذا مفهومي، ولكن هذا المفهوم ليس مبلورًا على ساحة الإعلام الإسلامي حتى الآن، ولا توجد نظرية مكتوبة للإعلام الإسلامي، لكن مع ذلك فهناك محاولات تجرى في هذا الإطار، ونحن الآن نحاول أن نكتب تجربتنا، وما زلنا مبتدئين، ولكن لعلنا نفتح الباب أمام إخواننا المهتمين ليبنوا على ما بدأنا به، ونحن للأسف، في الداخل الإسلامي، بدأنا بالتطبيق قبل أن نبدأ بالتنظير، وهذا خلل كبير نحاول استدراكه، ولكن رغم ذلك فإنني مطمئن تمامًا أننا إذا أخلصنا النية لله عز وجل، فسنتجاوز خلال سنوات قليلة، الإعلام الموجود على الساحة منذ عقود لأن الله عز وجل يقول ?وَمَا كَانَ اللهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللهَ بِالنَّاسِ لرءوف رَّحِيمٌ? البقرة الآية 143.
? كيف تنظر إلى الفضائيات المنتشرة حالياً في العالم العربي والإسلامي، وتأثيراتها السلبية على المجتمعات الإسلامية وخاصة قطاعات الشباب المسلم؟
- هناك معياران أساسيان يمكن أن نقيم من خلالهما أية قناة فضائية، الأول هو المعيار الأخلاقي، وماذا تنشر من قيم، والثاني هو معيار الترفيه، فالفضائيات بالأساس ليست أدوات تعليمية، ولكنها أدوات ترفيهية، في المقام الأول، والقنوات الفضائية العربية، كلها بلا استثناء تقع في ثلاثة أنواع رئيسية، فهي إما فيها ترفيه عالٍ وليس فيها أخلاق، ويكفي القول في هذا الإطار إن هناك أكثر من 450 قناة فضائية عربية، منها 45 قناة تخصصت فقط في الرقص، ولا يوجد بها برنامج واحد، ولكنها قنوات راقصة فقط، مما يؤكد الضمور والتراجع الأخلاقي الذي تعيشه هذه القنوات، أو فيها التزام ديني أو أخلاقي عالٍ، لكن الترفيه في برامجها ومحتوياتها ضعيف، أو لا يوجد فيها ترفيه ولا أخلاق، فهناك قنوات جامدة ليس فيها ترفيه ولا أخلاق، وللأسف لا توجد في العالم العربي والإسلامي اليوم قناة واحدة، سواء ?الرسالة? أو غيرها حتى الآن، فيها ترفيه عالٍ، وأخلاق عالية، وهذه المعادلة المفقودة هي التي نحتاجها راهناً، وحتى نحقق هذه المعادلة نحتاج إلى أمرين أساسيين، أولهما: نحتاج إلى أموال كثيرة جدا، ومثال على ذلك، أنه لو أخذنا برنامجًا تلفزيونيًّا مثل? ستار أكاديمي?، نجد أن ميزانيته وحدها تساوي ميزانية قناة ?الرسالة?، في كل برامجها، خلال عام كامل، مرتين ونصف، وهذا برنامج واحد أسبوعي، الأمر الثاني: أن المنتجين العرب والمسلمين لم يتعودوا على إنتاج برامج عالية الأخلاق، عالية الترفيه، ولا يعرفونها، والدليل على ذلك، أنه منذ إنتاج فيلمي? الرسالة? و?عمر المختار?، لم يتكرر وجود عمل بهذه الجودة، فمازال إنتاجنا في العالم العربي والإسلامي في حاجة ماسة لتعلم هذه الصناعة. صناعة الترفيه والأخلاق في وقت واحد، ولكن مع كل ذلك فنحن بدأنا والحمد لله، نتلمس الخطوات الصحيحة في هذا الإطار، والله عز وجل هو الموفق.
? كيف تقيم القنوات الدينية الموجودة اليوم على الساحة؟
- نحن في قناة الرسالة، والأخوة في قناة اقرأ، والمجد، والناس وغيرها، نساهم في محاولة نشر القيم والأخلاق، وتغيير القناعات، وتعليم الناس الدين، وإعطائهم القدوات الحسنة، وتعليمهم سير الصحابة والأنبياء، لكنني أيضاً أنا أُقر أن مستوى الترفيه في هذه القنوات الدينية ضعيف جداً، ونحتاج أن نحسن أداءنا في هذا الإطار، لتحقيق المعادلة الصعبة، في الموازنة بين الأخلاق والقيم، وترسيخ التعاليم الإسلامية في نفوس أبناء الأمة، وبين الترفيه المطلوب، والمغلف بالقيم الإسلامية الصحيحة، وليس المقصود الترفيه على إطلاقه، بدون ضوابط، كما يحدث في القنوات الأخرى.
? هذا يدفعنا إلى التساؤل عن الفلسفة التي قامت عليها قناة الرسالة؟
- هذه الأمة فيها القليل من الملتزمين دينياً بشدة، وفيها القليل من المنحرفين بشدة، لكن معظم الأمة في الوسط، تحب الدين وتمارس شيئاً منه، وتتأذى عندما يمس الدين، وهي أيضاً لا تريد التزمت أو التشدد. بهذه المعادلة الشاملة، نجد أن أكثر من 80% من أبناء الأمة في هذه الفئة الوسط، ومعظم القنوات الموجودة على الساحة حالياً للأسف لا تخاطبهم، فإما أنها تخاطب الذين يريدون الانحلال، أو قنوات دينية مقولبة بوجهات نظر، قد لا تكون كلها مطلوبة، ونحن قررنا أن نخاطب هذه الفئة الوسط، ومن هنا كانت فلسفة قناة الرسالة، بعد أن حددنا جمهورنا المستهدف، وبعد ذلك بقى سؤال مهم وهو: ما الذي نريده من هذا الجمهور؟ فقلنا: إننا نريد أن نغير ونطور الإنسان حتى يكون أداة من أدوات صناعة النهضة للأمة، ومن هنا كانت أهداف قناة الرسالة، حيث تركز على عملية التغيير الفردي، فنحن لا نهدف إلى العمل السياسي، أو تغيير الوضع السياسي في العالم العربي، وإنما نهدف إلى تغيير الإنسان كفرد، ومن أجل ذلك حددنا أهدافنا بوضوح، وهي تغيير قناعات هذا الإنسان إذا كانت خاطئة،وهذه القناعات تشمل الأفكار والمبادئ والقيم، كما أنها تشمل طموحات الإنسان، وبهذه الصورة الواضحة حددنا ما نريد، وبنظرة استراتيجية شاملة، وجدنا أننا لا نريد أن نخاطب العالم العربي والإسلامي فقط، وإنما المسلمون في كل الأرض، وكذلك غير المسلمين، الذين يريدون معرفة الإسلام، وتقف اللغة عائقًا أمامهم، ونحن نسير في هذا الاتجاه بخطى ثابتة، بدليل أن برامج الرسالة يتم ترجمتها الآن، أثناء بثها، إلى أكثر من ست لغات حية، وهو ما يؤكد مصداقيتنا فيما نطمح إليه، من بناء إعلام هادف، يكون أداة حقيقية، من أدوات استعادة صناعة الحضارة الإسلامية، وتصحيح صورة الإسلام في العالم.
? ثمة تخوف في الشارع الإسلامي من سيل الفتاوى على الفضائيات، فكيف تنظر إلى هذه القضية؟
- لي وجهة نظر قد تكون مختلفة في هذه القضية، وقد لا تعجب الكثيرين، فأنا من دعاة الحرية، بما فيها حرية الفتوى، فلندع من يريد الإفتاء أن يفتي، لأنه ماذا سيحدث للفتوى العوجاء؟ بالتأكيد سيرد عليها العلماء مما يؤدي إلى وجود حراك ثقافي في المجتمع المسلم، ثم إن البديل لهذا أن يمنع الناس من الفتوى، فتصبح الفتوى في يد الرسميين، وعندها ستكون الكارثة أكبر بكثير، فالحركة الثقافية لا تخيفني، ولكن تحكم الرسميين والسياسيين في الفتوى هو الذي يخيفني، ولذلك فأنا من دعاة انفتاح الفتوى، والرد العلمي على الفتوى الخطأ.
Back to top Go down
View user profile http://sisters.societyforum.net
samo
Moderator
avatar

Number of posts : 122
Age : 24
Location : pretty much every where
Registration date : 2008-08-28

PostSubject: Re: رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان   Tue Nov 18, 2008 6:31 am

شكرا حبيبتي كوثر على هالموضوع المتميز متلك teddy
Back to top Go down
View user profile http://www.samiyusuf.com
Admin
Admin
avatar

Number of posts : 654
Age : 26
Location : In Paradise Insha`allah
Registration date : 2008-05-06

PostSubject: Re: رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان   Wed Nov 19, 2008 5:35 am

التميز من اصلك اختي مشكوره علة مرورك العطر
Back to top Go down
View user profile http://sisters.societyforum.net
Admin
Admin
avatar

Number of posts : 654
Age : 26
Location : In Paradise Insha`allah
Registration date : 2008-05-06

PostSubject: Re: رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان   Wed Nov 19, 2008 6:31 am

لبست ثوب الرجاء والناس قد رقدوا
وقمت أشكو إلى مولاي ما أجدوا
فقلت يا عُزتي في كل نائبة ٍ
ومن علي لكف الضر اعتمدو
أشكو اليك اموراً انت تعلمها
ما لي على حملها صبرٌ ولا جلدوا
وقد مددت يدي بالذل مبتهلاً إليك
إليك يا خيرمن مدت إليه اليدو
فلا تردنها يا ربي خائبة
فبحر جودك يروي كل من يردو
Back to top Go down
View user profile http://sisters.societyforum.net
Sponsored content




PostSubject: Re: رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان   

Back to top Go down
 
رئيس قناة الرسالة د. طارق السويدان
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
 :: Arabic Forum :: الدكتور طارق السويدان-
Jump to: